الصفحة الرئيسية
مواقع مفيدة
اتصل بنا
 
القائمة الرئيسية
 خطة عمل الوزارة
 مستجدات القطاع
تقديم
 تقديم
 هيكلة الوزارة
أكثر من 73 مليار أوقية لتوسيعة ميناء نواكشوط المستقل
Signature : MAED et Ambassadeur Chineنواكشوط 11 يناير 2009 (و م ا) وقعت  موريتانيا وجمهورية الصين الشعبية اليوم الأحد في انواكشوط اتفاقية تعاون بقيمة  ثلاثة وسبعين مليارا ومائة وخمسين مليون أوقية مخصصة لتمويل توسيعة ميناء نواكشوط المستقل المعروف ب"ميناء الصداقة"

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحسين أداء ميناء نواكشوط المستقل من خلال  رفع طاقته الإستعابية إلى ما يناهز ثلاثة أضعاف طاقته الأصلية من خلال بناء أرصفة بطول 900 م، إضافة إلى الرصيف الحالي المخصص لاستقبال السفن والذي يبلغ طوله 509 م.

وأكد السيد سيدي ولد التاه وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية خلال توقيعه صباح اليوم هذه الاتفاقية مع سعادة السيد زانك شون، سفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد لدى موريتانيا، أن الاتفاقية تشكل مرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية وجمهورية الصين الشعبية نظرا إلى حجم التمويل المقدم وأهمية المرفق المستفيد منه.

وثمن وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية الدعم السخي الذي تقدمه جمهورية الصين الشعبية قيادة وحزبا وحكومة وشعبا لموريتانيا، مبرزا أنها تكتسي أهمية بالغة لما لها من ارتباط مباشر بتحسين الظروف المعيشية للسكان وتشجيع تدفقات الاستثمار وتنشيط وتسهيل المبادلات التجارية بين بلادنا ومختلف أصقاع العالم.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تمثل"نقلة نوعية ليس فقط على مستوى العلاقات الثنائية بين موريتانيا والصين بل في علاقات بلادنا مع كافة الشركاء في التنمية حيث لم تشهد البلاد منذ نشأتها إلى اليوم توقيع اتفاقية تمويل بهذا الحجم".
وبدوره عبر سعادة السفير الصيني السيد زانك شون في كلمة له بالمناسبة عن السعادة بتوقيع هذه الاتفاقية، مبرزا أنه من شأنها أن تعزز العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الجمهورية الإسلامية الموريتانية وجمهورية الصين الشعبية.

وجرى توقيع الاتفاقية بحضور وزير التجهيز والنقل والأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية ومدير ميناء نواكشوط المستقل و مدير قطاع أمريكا وآسيا بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون وشخصيات أخرى.

 

 

- (و م أ) -

 

 
مواقع مفيدة | اتصل بنا