تقديم
السيرة الذاتية للوزير
المهام
النظام الداخلي
الإدارات المركزية
إدارة الدراسات و البرمجة و التعاون
المديرية العامة للبنى التحتية للنقل
المديرية العامة للنقل البري
إدارة الشؤون الإدارية و المالية
المراب الإداري
الخدمات
رخصة السياقة
المؤسسات تحت الوصاية
PANPA
ANAC
MAI
SAM
LNTP
SBM
ENER
CECAM
STP
ERT/ML
AORTR
الإستراتجيات
استراتجية 2015
الرئيسية | التشريع | المعطيات الإحصائية للقطاع | حصيلة و آفاق | الاتصال بنا
وزير التجهيز والنقل: قناعتي أن لاصلة للناقلين بأعمال الشغب لأنهم المستفيد الأول من المرسوم الجديد

نواكشوط, 03/05/2017 - عبر وزير التجهيز والنقل السيد سيدنا عالي ولد محمد خونه عن قناعته التامة بأن أعمال الشغب التي حدثت في العاصمة يوم الإثنين والثلاثاء الماضيين لا صلة للناقلين بها لأنهم المستفيد الأول من المرسوم الجديد المتعلق بقانون السير.

وأوضح الوزير في تصريح صحفي أدلى به الليلة البارحة، أن من الضروري أن يدرك الرأي العام أن هذا المرسوم يكمل تنظيم بعض مخالفات قانون السير الموجود أصلا.

وأبرز أنه تطبيقا للبرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية، اتخذت الحكومة استراتيجية وطنية للسلامة الطرقية من بين أهدافها تغيير سلوك مستخدمي الطرق باحترام قواعد السير ضمانا لانسيابية حركة المرور من أجل المحافظة على الأنفس والأموال.

وقال إنه في هذا الإطار، صادقت الحكومة مؤخرا على هذا المرسوم الذي يمثل عملية انتقاء لبعض المخالفات الواردة في قانون السير، من منطلق أن تحاشي السائق لها سيؤدي إلى الحد من حوادث السير.

وقال إن المرسوم يتضمن 13 مخالفة ثلاث منها لها طابع أمني، مؤكدا أن الغرامات المحددة أقل بكثير من تلك المحددة في قانون السير الأصلي.

وأوضح أن المخالفات التي أضيفت تتعلق بالنوافذ المظللة ولوحة الأرقام، مشيرا إلى أن حادثة وكالة "بي أم سي" مؤخرا تظهر أهمية التصدي لمثل هذه المخالفات، حيث أن السيارة التي استخدمت في هذه العملية كانت مظللة وبدون لوحة أرقام.

وكشف الوزير عن أن البطاقة الرمادية ستصبح رقمية (بيومترية) وستحمل في المستقبل لون السيارة، مشيرا إلى أن الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة هي من سينجز هذه البطاقة التي ستتضمن كل المعلومات المتعلقة بالسيارة.

وقال إن هذه البطاقة بمجرد إنجازها، ستمنح لأصحاب السيارات الجديدة وستمنح مهلة ثلاث سنوات لأصحاب السيارات القديمة لاستبدال بطاقاتهم.

وقال الوزير إنه شخصيا من وسط فقير ورئيس الجمهورية يوصف بأنه رئيس الفقراء، وبالتالي فمن غير الوارد أن تتبنى الدولة أي خيار يضر بالمواطنين خاصة منهم الفقراء.

وأبرز أنه جد مقتنع بأن أعمال الشغب التي حدثت لا صلة للناقلين بها، لأنهم المستفيد الأول من المرسوم الجديد.

وأكد الوزير أن الوزارة كانت وستظل على أتم الاستعداد للتعاطي الإيجابي مع أي ملاحظات يتقدم بها الناقلون، مذكرا بأن الوزارة سبق وأن طلبت منهم إبداء ملاحظاتهم على قانون السير، وما زالت تنتظر تلك الملاحظات.

 

السيد محمد عبد الله ولد اداع
وزير التجهيز والنقل

الإعلانات
المناقصات
عروض العمل
البيانات
تعميم
المشتريات
وثائق
وثائق قانونية
وثائق اخري
تابعوناعلى
 
- الرئيسية - التشريع - المعطيات الإحصائية للقطاع - حصيلة و آفاق - الاتصال بنا -
تقديم
الإدارات المركزية
الخدمات
المؤسسات تحت الوصاية
الإستراتجيات
الإعلانات
وثائق
- السيرة الذاتية للوزير
- المهام
- النظام الداخلي
- إدارة الدراسات و البرمجة و التعاون
- المديرية العامة للبنى التحتية للنقل
- المديرية العامة للنقل البري
- إدارة الشؤون الإدارية و المالية
- المراب الإداري
- رخصة السياقة
- PANPA
- ANAC
- MAI
- SAM
- LNTP
- SBM
- ENER
- CECAM
- STP
- ERT/ML
- AORTR
- استراتجية 2015
- المناقصات
- عروض العمل
- البيانات
- تعميم
- المشتريات
- وثائق قانونية
- وثائق اخري
Copyright © Mauritanie 2015 - Ministère de l'Equipement et des Transports - Tous Droits Réservés
- Développé par: MEFPTIC-DGTIC -